الجزء الأول. Mortal Kombat 1. - blindgamers
Website translation, note, this is google translate

بسم الله الرحمن الرحيم.
السَلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كيف حالكم أصدقائي .
ها أنا أعود لكم بالجزء الأول في السلسلة الرائعة
Mortal Kombat
مورتال كومبات
وهيا بنا إلى Mortal Kombat1
فالنبدء.
الجزء الأول “Mortal Kombat”

كان الهدف هو جعل اللعبة تتميّز بالواقعيّة قدر الإمكان، لذا قرر فريق Midway الصغير الإعتماد في لعبته
الجديدة على أقوى تقنية يُمكنها عمل المطلوب في ذلك الوقت وهي تقنية الرسوميّات الرقميّة أو Digitized Graphics، وهي تقنية تُشبه كثيراً Motion Capture اليوم، حيث يقوم شخص ما بآداء الحركات المطلوبة ويتم
تصويره أثناء قيامه بهذه الحركات، ثم يتم الإستعانة بهذه الصور فيما بعد في اللعبة ذاتها.
أراد فريق المطورين أن تقدّم اللعبة بعض الأفكار الجديدة التي لم تظهر من قبل في أي لعبة من الألعاب
القتاليّة، كان من ضمن هذه الأفكار تخصيص زر محدد لصدّ الهجمات Block Button، بالإضافة لتقديم ما
يُسمّى بحركة الإنهاء Finishing Move، والتي يمكنك فيها قتل خصمك بعدد من الطرق الوحشية إذا كنت تعرف
الشفرة اللازمة لإتمام الأمر بمجرّد الإنتصار عليه.
على الرغم من أن مورتال كومبات ليست أولى الألعاب التي تستخدم الرسوميّات الرقميّة، إلا أنها هي
الوحيدة التي استطاعت تطبيقها بالشكل الأمثل الذي وُضعت من اجله، متفادية في ذلك كل الأخطاء التي وقعت
فيها الألعاب التي استخدمت هذه التقنية مسبقاً مثل لعبة Pit-Fighter.
وظهر الجزء الأول من سلسلة مورتال كومبات العظيمة في عام 1992.
قصة اللعبة الأصليّة تختلف كثيراً عن القصة التي نعرفها اليوم، حيث تبدأ قبل خمسمائة عام من الآن
وتتناول أحداثها شخص يدعى “شانغ لاو” والذي أصبح فيما بعد “شانغ تسونغ Shang Tsung” والذي كان سيّداً
للحروب وحاكماً للجزيرة التي سوف تقام عليها بطولة تعتمد على القتال المباشر، انحصرت المشاركة في هذه
البطولة على أقوى وأكثر المقاتلين خبرة.
“شانغ لاو” كان في الحقيقة شيطاناً لعنته الآلهة، وكان لزاماً عليه أن يرتوي من دماء أقوى المقاتلين
وأكثرهم خبرة تضرّعاً منه لهم للإبقاء عليه خالداً لا يموت!
أُقيمت البطولة بالفعل وفاز بها “غان غورو” والذي سيصبح فيما بعد “غورو Goro”، مما أتاح للحكام “شانغ
تسونغ” إفساد أهداف البطولة والبدء في تحقيق رغبة آلهته في غزو كوكب الأرض نفسه، واتضح في نهاية المطاف
أن مورتال كومبات لم تكن سوى وسيلة لتحقيق هذه الرغبة الشيطانيّة، حيث تنتظر تلك الآلهة الوقت الذي سوف
تسود فيه الفوضى للقفز على كوكب الأرض والبدء في إستنزافه لمصالحهم الشخصيّة!
كما ترون كانت القصّة مختلفة تماماً عمّا نعرفه اليوم، ويبدو أن مطوّروا اللعبة كانوا من المحبّين
المخلصين للنجم العالمي “فان دام”، فقد تم تخصيص أحد أبطال اللعبة ليحاكي شكل النجم وشخصيته تحت اسم
“مايكل جريم Michael Grimm”، ثم تقرر تغيير هذا الاسم فيما بعد ليصبح “جوني كيدج Johnny Cage”! ولكن هذ
العشق الكبير من جانب مطوّري اللعبة لم يكن كافيا لجعل هذه الشخصيّة هي البطل الأساسيّ للعبة، حيث تقرر
أن يكون البطل الرئيسي هو “يوستشن ميناموتو Yoshitsune Minamoto” – والذي سيصبح لاحقاً “ليو كانغ Liu
Kang” – وهو أحد الرهبان المنتمين لطائفة “شاولين Shaolin” وهي طائفة صينية شهيرة – وحقيقيّة بالمناسبة
– قامت بعمل معبد خاص بها ولها إسلوب (كونغ فو) قتالي خاص بها أيضاً، ويعود تاريخها لما يقرب من 1500 عام!
من الحقائق المضحكة نوعاً أن شخصيّة “ليو كانغ” كان من المفترض أن تكون حليقة الرأس تماماً، ولكن الشخص
القائم بالدور رفض تماماً وبشكل نهائي أن يقوم بحلق شعر رأسه، وبالتالي أضطر مطوّورا اللعبة – لحسن
الحظ أعتقد – أن يغيّروا التصّور الخاص بالشخصيّة لتصبح ذات شعر ناعم منسدل كما هو الحال الآن!
تقرر في بداية الأمر إضافة أثنين من مقاتلي النينجا كذلك، أحدهما مطارِد بكسر الراء والآخر مطارَد بفتح
الراء، هؤلاء سيصبحان فيما بعد “العقرب سكوربيون Scorpion” و”صب زيرو Sub Zero”، وكذلك إضافة شخص ذو
قوى خارقة ليكون مسئولاً عن حماية الأرض ألا وهو “رايدن Raiden”، وبالطبع “غورو”،
بالإضافة لشخصيّة نسائيّة “كيتسن Kitsune” وهي أميرة “شانغ تسونغ” والتي ستخونه لصالح كوكب الأرض بعد
وقوعها في حبّ “ليو كانغ”، وإضافة المقاتل المرتزق “كينو Kano”، والمطارَد من قبل شخصية أخرى أيضاً في
اللعبة ألا وهي الملازم “كورتيس سترايكر Kurtis Stryker” والمطالب بالقبض على “كينو” وإعادته للمحاكمة.
أثناء العمل تقرر أن يتم إلغاء شخصية الأميرة “كيتسن”، وتحويل شخصيّة الملازم الذي يلاحق “كينو” لتصبح
أنثى وتقرر أن تحمل هذه الشخصية الجديدة اسم “سونيا بلايد Sonya Blade”.
بعد الإنتهاء من عملية تطوير وبرمجة اللعبة حان وقت صدورها للجماهير، وصدرت بالفعل في عام 1992، لا
داعٍ للحديث عن ردود الأفعال بالطبع، فالأمر كان مذهلاً، فقد استقبل اللاعبون فكرة حركات الإنهاء على
الخصم والدمويّة المفرطة في اللعبة بترحيب صارخ، وأسهمت الرسوميّات الواقعيّة بشدّة في وقتها في تعزيز
نجاح اللعبة بشكل كبير جداً، فالرسوميّات الرقمية أظهرت أبطال اللعبة وكأنهم شخصيّات حقيقية مقارنة
بالألعاب القتاليّة المتاحة وقتها مثل Street Fighter، أما الأمر الذي صار أكثر شعبية كان وجود الكثير
من الأسرار داخل اللعبة، حيث كان إكتشاف تلك الأسرار يُعتبر كنز خاص بكل لاعب على حدة، فالإنترنت لم يكن حاضراً وقتها لكشف كل أسرار وخبايا اللعبة!
على سبيل المثال كانت هناك شخصيّة أخرى خفيّة في اللعبة مثل “ريبتايل Reptile”، هذا الفكرة كانت غير
مسبوقة في هذا النوع من الألعاب، ونستطيع بكل أريحيّة أن نصفها بأنها فكرة “ثوريّة”!
بالنسبة لأولياء الأمور والإعلام كان الأمر كارثيّاً، ما كل هذه الدمويّة؟ قطع رؤوس؟ أشلاء؟ قضبان
حديدية تخترق الأجساد؟ حرق الخصوم أحياء؟ في نهاية الأمر تظل هذه اللعبة موجهة بشكل أساسي للمراهقين والأطفال! فما هذا العبث؟
أصبحت مورتال كومبات هي حديث البرامج ونشرات الأخبار، وأصبح مشهد القلق في أعين الأهالي واضحاً في كل
اللقاءات التي تستضيفهم لمعرفة رأيهم في اللعبة، في الواقع قام البعض بالتصريح بأن اللعبة سوف تكون
ممنوعة تماماً بالنسبة لأبناءه، بينما قام البعض الآخر بملاحقة المطوّرين قضائيّاً!!
في الحقيقة كان مستوى الدموية في اللعبة كبير جداً بالنسبة للوقت الذي ظهرت فيه، لذا – ومع الضغط
الشديد من قبل الرأي العام – صدر تقييم Entertainment Software Rating Board “ESRB” والذي كان يقتضي
وضع ملصقات على أغلفة اللعبة بها تقييم عمري للمحتوى.
حاولت شركة Nintendo القيام بوضع المزيد من الرقابة على اللعبة في منصّتهم بإزالة الدماء منها، الأمر
الذي نجحت فيه نجاحاً “ذريعاً” أدى إلى حدوث مبيعات “كارثيّة” للعبة مقارنة بمبيعات جهاز SEGA.
في الواقع أحدثت مورتال كومبات ثورة على جميع الجوانب، الرسوميّات، المحتوى، مستوى الدمويّة، طريقة
القتال واسلوب اللعب والتحكّم، بل وحتى القوانين التي تحكم الألعاب نفسها!
ومع كل هذا النجاح أصبح من الواضح للجميع أن هناك جزء ثاني قادم في الطريق!.

إلى هنا ينتهي موضوعنا لهذا اليوم.

تحميل مورتال كومبات الجزء الأول./

متطلبات التشغيل

الويندوز: winxp, win7, win8, win8.1, win10.
المعالج: Intel Pentium III أو أعلة.
الرام: 256MB من الرام المطلوبة.
المساحة المطلوبة الفارغة: 500MB.

للتحميل.[
من هنا

لا أنصح بتحميلها.
فإنها كانت لعبة قوية بوقتها 1992.
ولاكن الآن لم تقدم لك متعة مثل أي لعبة حالية ,أو حتى أجزاء مورتال كومبات الحالية.
والاختيار لك.
والسَلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *